..:: الكنيسة الإنجيلية المشيخية ::..

Speaking of manual labor, I had to ask Halvorson if the replica breitling watches engravers ran into problems while decorating the replica vacheron constantin watches cases and bracelets of these Rolex fake watches. Modern Rolex timepieces use a very hard form of steel which is an alloy called 904L. In addition to being very corrosion resistant 904L steel is very difficult to machine. Engravers typically like ralph lauren outlet online working with softer metals such as gold, silver, or brass.

 
بدأ العمل في مصر الجديدة سنة 1917 ...المزيد
نؤمن ككنيسة إنجيليـة مشيخيـة مُصلحة بسيـادة ونعمـة الإلـه الواحـد الحي الحقيقي، ...المزيد
يخدم بالكنيسة حالياً سبعة قسوس. وقد سبق وخدم بها أكثر من عشرة قسوس....المزيد
أمامي في كل حين ...المزيد
وَتَحْفَظُنِي مِنَ الشَّرِّ حَتَّى لاَ يُتْعِبُنِي ...المزيد
اجتماعات الكنيسة ...المزيد
هَكَذَا نَحْنُ الْكَثِيرِينَ: جَسَدٌ وَاحِدٌ فِي الْمَسِيحِ وَأَعْضَاءٌ بَعْضاً لِبَعْضٍ كُلُّ وَاحِدٍ لِلآخَرِ. وَلَكِنْ لَنَا مَوَاهِبُ مُخْتَلِفَةٌ بِحَسَبِ النِّعْمَةِ الْمُعْطَاةِ لَنَا: أَنُبُوَّةٌ فَبِالنِّسْبَةِ إِلَى الإِيمَانِ أَمْ خِدْمَةٌ فَفِي الْخِدْمَةِ ...المزيد
صمود الإتكال
جان إميل - ق
اختر العظة أو الترنيمة
سفر عوبديا
يوسف سمير - ق
اختر العظة أو الترنيمة
الإجهاد
نادر قللينى - د
اختر العظة أو الترنيمة
سمعان أو بطرس: معناه صخرة لأنه تمتع باعلان الآب له عن شخص الابن فآمن أنه ابن الله الحي
المزيد...
السلوك بمحبة الرب الكاملة تجاهك يزيل الخوف من حياتك. عندما أسمع شخصاً ما يقول: "أنا خائف من هذا أو ذاك"، أعرف فوراً أن هذا الشخص لم يفهم بعد ما يعنيه السلوك في محبة الله، لأن المحبة الكاملة - حب الله يطرح الخوف
المزيد...
رسالة يعقوب هى رسالة موجهة للكنيسة عامة، وليس إلى كنيسة أو جماعة مُعينة. تندرج تحت ما يسمى "بالرسائل الجامعة" أو "الرسائل العامة" السبع: يعقوب، بطرس الأولى والثانية، يوحنا الأولى والثانية والثالثة ويهوذا
المزيد...
تدور قصة راحيل من أولها إلى آخرها، حول كلمة الحب، وقصة حب يعقوب لراحيل، يمكن أن ترتفع الى مصاف أعلى قصص الحب التى عرفها الإنسان على هذه الأرض... فهو الرجل الذى أحبها منذ النظرة الأولى حباً ملك عليه الفكر والخيال والمشاعر، ولم يشتغل من أجلها سبع سنوات فحسب – وكانت فى عينيه كأيام قليلة بسبب محبتها له – بل خدم أربع عشرة سنة
المزيد...
يتصور بعض المسيحيين أن حياتهم لا تنتمى إلى هذا "العالم" وبالتالى يشعرون بالاغتراب فى أوطانهم ويغالون فى السلبية والانسحاب والانطواء على أنفسهم، وفى الابتعاد عن الانشغال بقضايا مجتمعاتهم، ظناً منهم أن الانشغال بظروف وحياة المجتمع السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والمشاركة فيهـا، من صفـات أهل "العالم غير الروحانيين". على الجانب الآخر، نستمع فى بعض الأحيان إلى أصوات ونزعات تنظر إلى الإنسان وتصنفه على أساس دينى، وليس على أساس المواطنة فى إطار العمل الوطنى الواحد. ظناً منهم أن الانتماء للدين يتعارض مع الانتماء للوطن. وهنا قفزت إلى الذهن أسئلة عديدة منها: * هل الانشغال بظروف المجتمع والمتغيرات العالمية أمر روحى؟ أم أن الروحانية الصحيحة تشمل حتماً هذه الجوانب؟ * هل توجد أسس إيمانية ولاهوتية نستند عليها؟ * هل الكنيسة والأفراد مدعوون للمشاركة النشطة بناء على هذه الأسس؟ * كيف نتخلص من الرواسب السلبية؟ * ما هو الموقف الصحيح من "العالم"؟ * كيف تطور وتبلور مفهوم المواطنة عبر التاريخ؟ * كيف يكون هذا المفهوم هو الأساس والقياس لوطنية جميع المواطنين بغض النظر عن انتماءاتهم الدينية والحزبية؟ * كيف ندفع بالجميع فى هذه المرحلة التى تتجه فيها بلادنا إلى مساحات أوسع من الديمقراطية والحرية إلى المشاركة الفعالة للبناء والتنمية؟ وللإجابة على هذه الأسئلة - التى تحتاج إلى جهد أطول وأكبر - أقدم بإيجاز هذه الدراسة راجياً أن تساعد فى صياغة إقتناعاتنا الصحيحة والنافعة
المزيد...
Copyright @ 2013HECHURCH all rights reserved. Powerd By JCTODAY
 

ل نسخة الساعات שעונים העתקים نسخة الساعاتل الزائيري