..:: الكنيسة الانجيليه ::..

Speaking of manual labor, I had to ask Halvorson if the replica breitling watches engravers ran into problems while decorating the replica vacheron constantin watches cases and bracelets of these Rolex fake watches. Modern Rolex timepieces use a very hard form of steel which is an alloy called 904L. In addition to being very corrosion resistant 904L steel is very difficult to machine. Engravers typically like ralph lauren outlet online working with softer metals such as gold, silver, or brass.

 
بدأ العمل في مصر الجديدة سنة 1917 ...المزيد
نؤمن ككنيسة إنجيليـة مشيخيـة مُصلحة بسيـادة ونعمـة الإلـه الواحـد الحي الحقيقي، ...المزيد
يخدم بالكنيسة حالياً ستة قسوس. وقد سبق وخدم بها أكثر من عشرة قسوس....المزيد
أجمة ماء ...المزيد
For the LORD your God is gracious ...المزيد
اجتماعات الكنيسة ...المزيد
هَكَذَا نَحْنُ الْكَثِيرِينَ: جَسَدٌ وَاحِدٌ فِي الْمَسِيحِ وَأَعْضَاءٌ بَعْضاً لِبَعْضٍ كُلُّ وَاحِدٍ لِلآخَرِ. وَلَكِنْ لَنَا مَوَاهِبُ مُخْتَلِفَةٌ بِحَسَبِ النِّعْمَةِ الْمُعْطَاةِ لَنَا: أَنُبُوَّةٌ فَبِالنِّسْبَةِ إِلَى الإِيمَانِ أَمْ خِدْمَةٌ فَفِي الْخِدْمَةِ ...المزيد
الرسالة إلى كنيسة سميرنا
رفعت فكرى - ق
اختر العظة أو الترنيمة
لمسة حب
مكرم نجيب - د ق
اختر العظة أو الترنيمة
دور الكنيسة اليوم
سامح حنا - ق
اختر العظة أو الترنيمة
يعمل الرعاة عند رؤساء الكهنة، الذين يتحكموا فى كل ما فى الهيكل، يربّوا حملان فى مكان بجوار بيت لحم، وهؤلاء الرعاة يعملون عند رؤساء الكهنة، حيث كان يأتى إليهم الزائرين ليشتروا منهم الحملان (بدون عيب) لتقديمها ذبائح.
المزيد...
14 لاَ تَكُونُوا تَحْتَ نِيرٍ مَعَ غَيْرِ الْمُؤْمِنِينَ، لأَنَّهُ أَيَّةُ خِلْطَةٍ لِلْبِرِّ وَالإِثْمِ؟ وَأَيَّةُ شَرِكَةٍ لِلنُّورِ مَعَ الظُّلْمَةِ؟ 15 وَأَيُّ اتِّفَاقٍ لِلْمَسِيحِ مَعَ بَلِيعَالَ؟ وَأَيُّ نَصِيبٍ لِلْمُؤْمِنِ مَعَ غَيْرِ الْمُؤْمِنِ؟ 16 وَأَيَّةُ مُوَافَقَةٍ لِهَيْكَلِ اللهِ مَعَ الأَوْثَانِ؟
المزيد...
وردت هذه السلسلة الجميلة والمُشرقة فى سفر التثنية 13 : 4. يتمركز سفر التثنية حول قدرة الله وأمانته. فما فعله الله في الماضي يمكن أن يفعله حتى الآن معنا. فسفر التثنية يُعلّمنا ضرورة الإيمان بالله
المزيد...
حوار مع الله - دراسة فى سفر ملاخي - تأليف القس إميل نبيل -- تعتبر الأمانة للعهد هي الفكرة الرئيسية للسفر، فالرب فى محبته قد صنع عهداً مع الشعب ليكونوا له خاصة وشهوداً ولكن الشعب أهملوا إلتزامات العهد من محبة الله وحفظ الشريعة ولذلك فالنبى يدعوهم للتوبة والأمانة للعهد ثانية. والسفر يعتبر حوار بين الله والشعب يجيب الله من خلاله على مختلف التساؤلات المتشككة التى يبديها الشعب تجاه الله. ويظهر الرب كالشخصية المحورية فى السفر والناطق الرئيسى بلسان العهد فهناك 47 آية من مجمل 55 آية تأتى بضمير المتكلم موجهاً الخطاب إلى الشعب. وعلى أساس علاقة العهد: فإن الله يشير إلى ذاته كالأب (ملا1 : 6 ، 2 : 10 ، 3 : 17)، ورغبته هى أن يبارك أبنائه بكل الخير(3 : 10-12)، فهو يريدهم أن يجدوا كفايتهم الحقيقية فيه وفى أمتياز أنتمائهم إليه، وأن يفيضوا على الأخرين بهذا الخير. ولذلك فهو يؤكد على أهمية العلاقة الحية مع الرب كأساس لعلاقة العهد، وتظهر خطية الشعب الجوهرية فى تعريضهم هذه العلاقه للخطرمن خلال نقض العهد، فالكهنه أفسدوا عهد لاوي (2 : 8)، والشعب دنسوا عهد أبائهم (10 : 2)، وكانوا فى حالة من اللامبالاة والتأفف من العبادة (1 : 13)، وفى حالة بخل فى عطاياهم (3 : 8)، وبالأختصار فقد أستهانوا بهيبة الرب (1 : 6) وسلبوه حقة (1 : 14 ، 3 : 8). ولأنهم فشلوا فى محبة إلههم فقد فشلوا أيضا فى محبة القريب، فنقض العهد مع الله قاد أيضا الى إنهيار العلاقات داخل الجماعة، فأنتشر الزواج المختلط والطلاق وعدم الأمانة الزوجية. ولكن ملاخى يظهر أيضاً صورة أخرى، وهى صورة الله السيد والملك (1 : 6، 14) والذى سيختبر عمل كل واحد ويمحصه بالنار (3 : 3) فهو إله العدل (2 : 17) وسوف يتدخل بعمل جديد وسوف يأتى بالأمم إليه ليسجدوا له (1 : 11) وسيأتى إلى هيكله (3 : 1) وسيسبق مجيئه من سيعد له الطريق (3 : 1) وسيقوم بعمل مزدوج هو التنقية والدينونة (3 : 2-5) حيث سيحرق كل من يقاوم عمله (3 : 2-5). وفى نهاية السفر فهو يدعوهم إلى تحقيق التزامات العهد كما عبر عنها فى الشريعة (4 : 4) استعدادا ليوم الرب العظيم والمخوف (4 : 5).
المزيد...
هناك احتياج دائم أن نواجه ظروفنا المتغيرة على ضوء كلمة الله الثابتة. وبتعبير آخر، نحتاج دائما أن نعيد قراءة كلمة الله المقدسة والموحى بها، والنافعة لكل العصور للتعليم والتوبيخ للتقويــــــم والتأديب الذى فى البر (2 تيموثاوس 3 : 16 و 17)، لكى تخاطب واقعنا وعالمنا اليوم . لكى يسمع شعب الرب كلمة الرب تتحدث إليهم برسالة معاصرة، فتكون طاعتهم طاعة حقيقية. وهى معادلة ليست سهلة، تحتاج الى استنارة الروح القدس بجانب الإستعداد الجيد، وتحتاج الى الأمانة للنص المقدس وقدرة على فمهه الفهم الصحيح، والى الحساسية للمجتمع المعاصر بمتغيراته وهمومه وأمواجه المتلاطمة وقدرة على المتابعة والتحليل للأحداث والأفكار، حتى يتم التواصل والتفاعل الناجح والمؤثر والمغير. وهذا هو دور الرعاة والوعاظ والقيادات المهتمة بالتعليم فى الكنيسة اليوم. فنحن خدام للكلمة، وخدام للكنيسة فى مجتمعها، ومهمتنا أن نحضر كل انسان كاملاً (ناضجاً) فى المسيح يسوع (كولوسى 1 : 23 - 28) ، وأن نعمل على التجديد والتنوير المستمر لكل الجماعة
المزيد...
Copyright @ 2013HECHURCH all rights reserved. Powerd By JCTODAY
 

ل نسخة الساعات שעונים העתקים نسخة الساعاتل الزائيري