..:: الكنيسة الإنجيلية المشيخية ::..

Speaking of manual labor, I had to ask Halvorson if the replica breitling watches engravers ran into problems while decorating the replica vacheron constantin watches cases and bracelets of these Rolex fake watches. Modern Rolex timepieces use a very hard form of steel which is an alloy called 904L. In addition to being very corrosion resistant 904L steel is very difficult to machine. Engravers typically like ralph lauren outlet online working with softer metals such as gold, silver, or brass.

             
الأوركسترا السيمفونى د. مادلين النخيلى ...المزيد
مُتَبَرِّرِينَ مَجَّاناً بِنِعْمَتِهِ ...المزيد
عن الوصايا العشر
الكتاب المقدس
وَأَمَّا مُنْتَظِرُو الرَّبِّ فَيُجَدِّدُونَ قُوَّةً
محنة الغربة - مز 120
مخاطر الطريق ومصادر المعونة
المرأة الشونمية
دبورة القاضية والنبية
السامري الأبرص
طلب البركة
حزقيا والإصلاح
المرأة السامرية..ش ميشيل رضا
المرأة الفينيقية
"أنا هُوَ" الحلقة الأولى
الرياء..ق أمير ثروت
ميكـال بنت شــاول
وَأَمَّا مُنْتَظِرُو الرَّبِّ فَيُجَدِّدُونَ قُوَّةً
حواء..القس إلياس مقار
الشخص الرابع
غير المأسوف عليه
مع يسوع
المسيحي المصلي
مِنْ مَجْدٍ إِلَى مَجْدٍ
موسى والشريعة..مجدى فؤاد
اِسْهَرُوا. اثْبُتُوا فِي الإِيمَانِ
الميلاد..مقتطفات..ق أمير ثروت
تعلّم من حياة جدعون
كُونُوا رِجَالاً
المرأة والقيادة..ش ميشيل رضا
معادلــة الغفــران
الشمــــــس
ميلاد المسيح العذراوي..ق يوسف سمير
برنابا والتشجيع
شخصية إتّاى
إيل شدّاى
الرجل الذى لم يهدأ
لماذا المسيح؟ الحلقة 24
ابنـة يفتـــــاح..ق سامى حنين
السقوط من مخافة الله
الحياة في أرض الموعد
الكلمة الأخيرة
الجودو الإلهي
الضعفات
اطمئن
من هو يونان؟
ضرورة العهد الجديد..د ق مكرم نجيب
الكهنوت الأسمى
الاجتهاد الواعى..د ق مكرم نجيب
بين المذود والصليب..ق يوسف سمير
اخرجوا من وسطهم 1
أرض الموعد عطية ومسئولية 1
لماذا المسيح؟ الحلقة 63
لا خوف في المحبة
اخرجوا من وسطهم 2
كيف أخاف؟
مرض السقوط الحر..ق يوسف سمير
نحن والأزمات
الرجاء المبارك
الحياة المستقرة وتقلبات الحياة
الفداء .. ق يوسف سمير
جدعون والطاعة
إيزابل..ق إلياس مقار
المواجهة
الوعد الذهبي
نبوات العهد القديم
يسوع وحده
شخصية الملك آحاز..د ق عزت شاكر
شخصية الملك أخزيا..د ق عزت شاكر
تجارب الحياة ورؤية الإيمان
برنابا .. ق سامى حنين
ضد الفشل 6..د ق مكرم نجيب
ضد الفشل 4..د ق مكرم نجيب
الصليب والقيامة..د ق مكرم نجيب
أخلاقيات الكمال في تعليم السيد المسيح ( 1 )
أخلاقيات الكمال في تعليم السيد المسيح ( 2 )
شخصية راحاب

   

لماذا المسيح؟

الحلقة 63


 


 

يقول الوحي الإلهي بالكتاب المقدس

في الرسالة لأهل رومية  5 : 1 ولنا أيضاً، هذه الكلمات:

فَإِذْ قَدْ تَبَرَّرْنَا بِالإِيمَانِ لَنَا سَلاَمٌ مَعَ اللهِ بِرَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ




(سَلاَمٌ مَعَ اللهِ)، أرفع مكانة وأفضل وضع يرجو الإنسان أن يكون فيه، أي الاحساس بالطمأنينة مع الخالق والتي يتمناها كل بشر، وحالة من التناغم مع سيد الكون يريد أن يصل إليها معظم الناس، إنها الأنشودة التي يتغنى بها الجميع، والأشواق التي يبحث عنها قلب الكل، والرغبة القوية التي يتوق لها العامة، إنها حالة الرضا الإلهي التي يريد أن يتمتع بها كل الساعين إليها، كيف لا وهذه الحالة (سَلاَمٌ مَعَ اللهِ) تمنح ضميراً نقياً وحياةً طاهرةً وسلوكاً مدققاً لكل راغبٍ لمعرفة الإله الحقيقي وراجياً لتأسيس علاقة قوية وثابتة مع خالقه.


   

   

وإذا كانت هذه هي الغاية الملحّة لدى الإنسان الذي يتطلع لهذه العلاقة، فإن الله من جهته عمل على تسهيل اتمام هذا الهدف بأن جعله في متناول الجميع ومتاحاً للكل، ولما لا وهو خالق الإنسان (ذكراً وأنثى) قاصداً له البركة ومصمماً بأن يكون له الأفضل، لهذا حدّد معالم الطريق لوصول هذا الإنسان لوضعية السلام مع الله، ووضّح لنا التوجّه الذي ينبغي أن نسير فيه كي نبلغ ما أردناه، وهو أن يكون (لَنَا سَلاَمٌ مَعَ اللهِ) والذي يتحقق فقط (بِرَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ)، وهكذا يصبح (سَلاَمٌ مَعَ اللهِ) مؤمّناً لنا من خلال ربنا وسيدنا المسيح، ليس هذا فحسب بل أن السيد المسيح منحنا أيضاً حالة التبرير أمام الله، وكأننا في محكمة في وضعية المذنبين لا أمل في براءتنا، ولا رجاء في نجاتنا، لأنه محكوم علينا كخطاة حكماً عادلاً، لا جدال فيه ولا مفر منه.


وبالتالي تحتّم علينا أن ننفصل عن الله خالقنا مصدر الحياة، وأن نبتعد عن مانح كل النعم والبركات في حياتنا، وإذا بالسيد المسيح يعلن لنا عن فرماناً إلهياً بالبراءة نتيجة ما قدّمه من تضحية بذاته على الصليب، مدافعاً عنّا تجاه خصمنا اللدود إبليس، فحرّرنا من براثنه، مانحاً إياناً برهاناً راسخاً بنجاتنا، ويقينا ثابتاً بخلاصنا، موضحاً بأنه ما علينا إلا أن نؤمن به فقط لنحصل على هذا الصك بالبراءة أمام الله القدوس، وهكذا أصبح لنا (سَلاَمٌ مَعَ اللهِ) خالقنا طالما نحن ثابتين في المسيح يسوع، ومؤمنين به، ومحميين فيه، متكلين عليه، متمسكين بوصاياه، سالكين بقيمه ومتّبعين مبادئه. 


فأنا وأنت عزيزي الغالي نحتاج للسيد المسيح لكي نحظى بهذا السلام (سَلاَمٌ مَعَ اللهِ)، فبدون السيد المسيح لا يمكن أن نصل لهذه الغاية، فالسيد المسيح هو الطريق الوحيد الذي اختاره الله، وهو السبيل الأساسي الذي أراده الخالق ليكون (لَنَا سَلاَمٌ مَعَ اللهِ).



 

   

                

أرجو أن تأتي للسيد المسيح الآن لكي تتمتع بعلاقة حميمية مع خالقنا، ولتنال التبرير أمامه، فتنعم بهذا السلام لأنه لا (سَلاَمٌ مَعَ اللهِ) بعيداً عن شخص سيدنا المسيح، فلا تعاند ولا تتمرد بل تعال بتواضع لتحظى بالسلام الدائم مع الله.


 

ل نسخة الساعات שעונים העתקים نسخة الساعاتل الزائيري